Ooredoo et le CRA lancent une caravane de solidarité au profit des sinistrés des wilayas touchées par les incendies

back icon Back to main Menu

الصحافة

بيانات صحفية محاضرات وأحداث صحفيّة الطبعة الخامسة ﻟ "جائزة Ooredoo لمحو الأمية" Ooredoo نادي الصحافة الجوائز

آخر الأخبار

آخر الأخبار الإعلامية!

About

نجمة الإعلام

أيها الصحفيون أبرزوا مواهبكم!

About

back icon Back to main Menu

ESG

back icon Back to main Menu

المساعدة

أين تجدوننا

اعثروا على فضاءاتنا Ooredoo بكل سهولة!

المزيد

اتّصلوا بنا

خدمة زبائننا في الاستماع لكم 24 ساعة/24، 7 أيام/7!

المزيد

Ooredoo تجيب على أسئلتكم

نحن نجيب على كل أسئلتكم!

المزيد

الدعم على المباشر

استفيدوا من مساعدة على شبكة الإنترنت!

المزيد
  • أريدُ والهلال الأحمر الجزائري يطلقان قافلة تضامنية لفائدة المتضررين بالولايات التي مسّتها الحرائق

    Man Image

أريدُ والهلال الأحمر الجزائري يطلقان قافلة تضامنية لفائدة المتضررين بالولايات التي مسّتها الحرائق

يوليو 26, 2023

أريدُ والهلال الأحمر الجزائري يطلقان قافلة تضامنية لفائدة المتضررين بالولايات التي مسّتها الحرائق

وفاءًا لمكانتها كمؤسسة مواطنة ومسؤولة مجتمعيا، تتضامن "أريدُ" مع المتضررين من الحرائق، وأطلقت، بالشراكة مع الهلال الأحمر الجزائري، قافلة تضامنية تتضمن الضروريات الأساسية لفائدة للعائلات المتضررة بولايات البويرة وبجاية وجيجل.

 

أُعطيت إشارة انطلاق هذه القافلة التضامنية يوم الخميس 27 جويلية 2023 من مركز الاستجابة السريعة للكوارث ببلدية سيدي راشد بولاية تيبازة، من قبل رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، الدكتورة ابتسام حملاوي، وممثل مؤسسة "أريدُ"، السيد حكيم بن يحيى، نائب المدير مكلّف بالعلاقات مع الاعلام.

 

بمناسبة إطلاق هذه القافلة التضامنية، صرّح السيد روني طعمة، المدير العام بالإنابة لـ "أريدُ": خيمت علينا مشاعر الحزن جرّاء الحرائق التي مسّت مختلف ولايات البلادتُعد ثقافة التضامن من بين القيم الجوهرية التي يتحلى بها عمال "أريد"، التي تتجلى لاسيما خلال الكوارث الطبيعيةمن خلال هذه العملية الإنسانية بمعية الهلال الأحمر الجزائري، تسعى "أريدُإلى تأكيد تضامنها وكذا ومواساة العائلات المتضررة من هذه الحرائق."

 

من جانبها، قالت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، الدكتورة ابتسام حملاوي: "نود أن نعبر عن تشكراتنا لمؤسسة "أريدُ" على سخائها ومساهمتها القيمة في هذه العملية ذات الطابع الإنسانيبفضل شراكتهما التقليدية، جسد كل من الهلال الأحمر و"أريدُالعديد من المبادرات لصالح الفئات الأكثر هشاشة من المجتمع، ولطالما كانتا حاضرتين في الأوقات الصعبة الناجمة عن الكوارث الطبيعيةمن خلال هذه العملية التضامنية، نسعى إلى تقديم الدعم اللامشروط لسكان الولايات المتضررة من هذه الحرائق."

 

 تجدر الإشارة أن هذه العملية تندرج ضمن إطار تنفيذ عقد الشراكة الذي أبرمه كل من "أريد" والهلال الأحمر الجزائري والذي تلتزم "أريدُ" بمقتضاه على مرافقة الهلال الأحمر الجزائري في مهامه النبيلة لفائدة المجتمع الجزائري، وذلك من خلال تجسيد العديد من المشاريع الإنسانية والخيرية، ووضع برنامج عمل مشترك يندرج ضمن إطار التضامن الوطني..

 

يجدر الذكر أن "أريدُ"أطلقت، بمساهمة جمعية ناس الخير والجمعية الوطنية للعمل التطوعي، في شهر أوت لسنة 2022، عملية مماثلة وذلك من خلال إطلاق قافلة تضامنية لفائدة المتضررين في ولايتي الطارف وسوق أهراس تضم حمولة هامة من الأدوية والمنتجات الصيدلانية وغيرها من الضروريات الأساسية على غرار الأفرشة والأغطية.

 

من خلال هذه المبادرة المواطنة والإنسانية، تؤكد "أريدُ" مرة أخرى عن التزامها الفعّال داخل المجتمع الجزائري.

Mockup
Mockup
Mockup

مع التطبيق My Ooredoo، تحكموا في خطكم بكل سهولة.

احصلوا على آخر تطبيق من

Ooredoo

Ooredoo Chat